جلف ليكس

‏رحلة مع الروح الى الروح- أميره الخضرا


🔸منذ ان وقفت على حدود البلد التي ترنو لها العيون والقلب بكل شوق ونظرت اليها من بعيد لا ادري اي صورة جمال هذه التي انزلت على عيناي الستار وكاني لا ارى سواها اخذتني بعض من اللحظات في رحلة الى امكانها وربوعها وجمالها واي رحلة كانت مع الروح واي جمال هذه واي سحر واي حقول ومياه وبيوت وسرعان ما ذهب وميض السحر هذه اثناء سماع صوت يناديني لما تنظرين وما ان ادركت انني في الحقيقة الان وتلك الجمال مقابلي وان هناك مجموعة من الذئاب مقابلي تقف بيني وبين سحري ذاك سرعان ما فاضت العيون واخذ الصوت ما بين الظهور والاختفاء تملئه بحة قاسية تجعل الكلمات صعبة الخروج واخذت اداري ذاك الشعور عن من يحادثني …اجبته باختصار انني لا استطيع ان احرف عيني عن جمالها فإني اشعر بشعور غريب ..هناك شي يجذبني بقوة لتلك المنطقة الجغرافية وكانني اعرفها منذ زمن ينتابني شعور الركوض اليها .. هناك حيث بيت جدي وجدتي وامي ..بيتي وارضي ..عندما نظرت اليها لاول مرةكان هناك احساس الكيان الدائم ..فصدقا لقد رحلت الجساد عنها وبقيت الارواح في تلك البلاد التي تنتظر رجوعنا اليها لكي ترجع اليها الفرحة وتعمر بروائح الخبز والزعتر وصرخات الاطفال هنا وهناك ولكي تعمر فيها مساجدنا فهي تنتظرنا كما نحن عيوننا ترنو اليها كل حين …
فلا تحرمونا من الشعور بان اصلنا هو هناك حيث كانت البذرة الاولى للنسب …فهذا شعورنا وجذورنا فلن ننسى ولن ننسى منذ ان شاهدتها فشعرت تلك بلادي وتلك بلادي امي وجدي فلن يتغير شيء من بعدي عنها ولن يمسح ويخفي شعور العودة اليها …فهذا الشعور فطري خلق معنا وسيظل وسيورث كما ورثناه نحن فهو الحب الوراثي للاصل ..
انها بلاد الجمال والسحر ..تنظر العيون للحقول فلا نهاية لها والجبال لا حدود لها والاغراب ينتعشون من هواء بلادي ويسعدون في بيت جدي ..انتابني شعور الاختراق لسلك الحدود اللاارادي اريد ان ادخل هذه الحقول اركض فيها فهي واسعة فهي لنا لما نمنع عنها؟!! انها ارضنا!! يا عالم ارضنا!! ولكن سرعان ما كان هناك على هذا الجدار مايرسل الاشارة بان هناك من يريد الدخول سرعان ما جاءت الذئاب فشعرت من مسك يدي وردني بهدوء للخلف لكي لا نشعر احدا بما حدث فكانت تلك اليد التي ما ان حمتني وبنفس الوقت حرمتني استنشاق ما يعيد للروح الحياة وان كان هناك من الذئاب ما قد يضر ولكن بالحقيقة ستعاد الروح التي تركت تنتظر منذ زمن هناك وهي حزينه ..ولكن سنعود ايتها الروح …انتظرينا فلا تحزني فرغم كل التآمر عليك لتبقي سجينه هناك وحدك سنعود اليك فإن لم يكن جسدي فجسد من بعدي سيعود لكي لتسكني فيه .
‎#راجعين
🍃الاميرة الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق